تابعنى

السبت، 10 أغسطس 2013

كان كله كدب

مكنش حب كان كله كدب اخدع وافرح يا ظالم عيشلك يومين صدقت وهم بس الاهم مين فى الاخر هيبكى على حاله مين هاعيش فى بعدك انا صدقنى هنسى اوام خسرت قلبى كده كسبت بعده كام خسرت اغلى حاجه خسرت كل حاجه لما تضيع حبايبك من بين ايديك قلبى الكبير اداك كتير وكان بيتساهل ضحى عشان قلبك زمان وبعته بالساهل تحتجالى يوم ساعه اللزوم تبكى قصاد عينى انسى الى فات وتفوت ساعات ترجع تبكينى clouds.jpg بعد ان ينتهى الانسان من احدى العلاقات فى حياته ويحسب فى وقت ما ان هذه هى النهايه لحياته وانه سيعلق داخل ايقونه تلك العلاقه الى الابد تمر عليه الايام متتابعه بتقلباتها وتغيرتها فتبدئ فى تبديد ذكريات تلك القصه المخمليه رويدا رويدا حتى ينفتح القلب مره اخرى فى خجل ووجل من ان يجرح مره اخرى وتهب رياح الحب من جديد على وديان ذلك القلب التى جفت من اثر جرح قديم استنزف كل ما فى تلك الوديان الرحبه التى تكتسى بلون اخضر جديد يميز ربيع الحب الجديد يقولون ان السعاده فى الحب هى الفتره ما بين بدايه الحب واكتشاف من تحب وهذا ما حدث لى كانت تلك اجمل ايام حياتى حتى اننى كنت ادعو ليل نهار ان يبقى الحال ولكن كما هو معتاد لا يحصل المحال ويبقى الحال بل تقلبت الاحوال عامه وبتقلب الاحوال تتقلب الطبائع وتظهر المواقف الحقيقيه التى توضح زيف معسول الكلام ولكنك وقتها تكون قد وقعت فى شباك الحب الذى يعمى البصيره ويجعل القلب هو القائد والقلب كطفل امسك مقود طائره لا يعى الا ما يراه ويحسب فيه السعاده دون ان يفكر فى اى اعتبارات اخرى وتمشى كالمسحور وراء قلبك ولكن العقل مازال يعمل ويفعل ما عليه ويعطى اشارات تنبيه كنت اتجاهل اشارات تنبيه عقلى وتنبيهات اصدقائى واحساسى وصدقت قلبى ولا الومه فهو مخدوع مثلى فلا اريد محاسبته الان فكفى مابه من جرح ومضت بيا الايام وتنكشف الحقائق تلو بعضها فكرت كثيرا ما السر ولقد عرفته ان السر يكمن فى الانانيه والنرجسيه وتقديس الذات تلك الصفات التى كانت تطغى عليك وتتحكم فى كل نوزاعك وحركاتك فكان لا يهمك الا ما تبتغى وما تشتهى بغض النظر عنى وعن رد فعلى عما تفعله وتأثرى به لقد سمعت قصص كثيره فى مجتمعنا وكان المخطئ له ذنب واحد مثل الكذب او الخيانه او عدم الاهتمام او عدم التعبير عن الحب ولكن ان تجتمع تلك الصفات فى شخص واحد وتظهر تدريجيا وتزيد حدتها كلما زدت حبا وتسامحا من اجل الحفاظ على ذلك الوهم ولان لكل شيئ نهايه فان للظلم نهايه ولابد لهذا الليل الطويل ان ينقشع واخيرا قررت ان ابتعد وانسى وابتدئ حياتى من جديد ولكن عام ونصف العام لن ينتهيا سريعا وكانهم لم يكونوا وهذا ماحدث فلقد بكيت كثيرا وتذكرته كثيرا وكنت افكر فى كل دقيقه ان اتصل به لاعود اليه وكان لسان حالى ولا حاسس بالامان ولا حاسس بالزمن وداع الدنيا بعدك بقيت مستعجله احلام مافيش احلام نسيان مافيش نسيان ولقيت العمر بعدك مش قادر اكمله انا عايش ومستنيك بقلبى وحياتى واقفه عليك وعمرى وعينيا بيسالونى امتى هيشوفوك انساك على اد مقدر الاقيك توحشنى اكتر وامنع تفكيرى عنك الاقينى فيك بفكر حتى يتوقف القلب عن الجرح ويتجلط دم نزيفه مكونه علامه لا تنساه وتزيد لخبراتك خبره وتنسى السيئ وتتذكر الوقت الجميل وتطبعه فى ذاكرتك وتتعامل مع حياتك من جديد من دونه لا انكر ان الامر كان صعب جدا ولكن بفضل اصدقائى واخص منهم بالذكر ميدو وعلى لم اشعر بالفرق بل بالعكس شعرت بتحسن سريع وبمضى الوقت تطرق السعاده بابك من دونه وهذه بدايه نسيانه بان ينتهى تعلق السعاده والمحبه والحنان به وهذا ماحدث فلقد استطعت ان اعيش حياه افضل مما كنت معه فيها وبهذا بدات انساه تماما وانسى ايامه وكانه كان طيف او اننى لم اعرفه اصلا وبمرور الوقت نسيته وهاهو الحب قادم من جديد مع اختيار افضل ولكنى هذه المره مختلف تمام عن اى مره لست للاسوء ولكن للاضمن والاكثر سعاده لى فلقد بدأت ابحث عن نفسى فى العلاقه ولا اظلمها من اجل ارضاء احد لك انت كتبت هذا المقال ان كنت مازالت تتابعنى ومازالت تسخر منى بطريقتك التى كانت تحرجنى وتضحكنى واريد ان اقول لك شيئ تذكر يوم كنت اقول لك اننى كلما رايتك اشعر باننا لن نستمر هل تعرف لماذا لاننى عرفتك وكنت اود الرحيل وفضلت الانتظار عل الامور تنصلح ولكن الطبع يغلب التطبع واديك ضيعتنى زى منا حذرتك بس تعرف ان الحياه من غيرك افضل الف مره وصدقنى لو حد فينا خسر او ندمان هيكون انت وبالنسبه لافعالك الحلوه معايا بشكرك عليها لانها علمتنى حاجات كتيره وبالنسبه لافعالك الوحشه معايا انا برضه بشكرك لانها علمتنى حاجات كتيره وعلمتنى ازاى افهم الناس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق