تابعنى

السبت، 10 أغسطس 2013

ناكوني جماعي في فرنسا

أنا سيده مصريه متعلمه تعليم عالي وزوجي رجل أعمال كبير وأولاد ناس محترمين، ولكن ما قمنا به الصيف الماضي كان شيء لا يحدث إلا في الأفلام، وإن دل علي شيء فهو اننا، وبالخاصه أنا، ناس منحلين جداً أخلاقياً وأنا أوسخ من أي شرموطه مومس في داخل نفسيتي، فعلاقتنا الجنسيه كانت مثيره لسنوات عديده إلي أن اصبحنا من عامين مصابين بحاله ملل جنسي، ومن عام وافقت أن تشاركنا في الفراش للجنس الثلاثي واحده بنوته شرموطه، ولكن هذا لم يكن مثيراً لنا وتعجبت أن زوجي لم يثار عليها بتاتاً، فبعد كم مره تخلينا عن هذه الفكره، وسألت زوجي ما في اعتقاده هو الحل وماذا يتمني حتي نشعل نار شهوتنا الجنسيه، فكان جوابه أنه دائماً يتخيلني وأنا أتناك من رجال آخرين وحبذا لو كان النيك جماعي، وأنه يتم أمامه وفي حضوره لقد فكرت في هذا الأمر كثيراً وكل ما قلبته في عقلي ازدادت اثارتي وتشوقي لأن يتم هذا الأمر بالفعل، فأخبرته أني موافقه ولكن علي شرط أن يتم هذا خارج مصر ومع رجال نظاف وذو مركز وأن يكون النيك جماعي وعلي أكثر من جلسه وبدون إشتراك منه ولكن يتم أمامه وأن يتولي هو ألتصوير بنفسه وعلي ألا يعترض علي أي شيء أقوم به، فأنا اتوقع أن أتناك في كل خرم في جسمي وأن أعامل بشيء من السادية وأنه لن يكون هناك حدود في هذه الجلسات، وقد وافق علي كل الشروط في الصيف الماضي سافرنا إلي فرنسا، وتم ترتيب كل شيء لنقوم بالجلسه الأولي في مرسيليا مع مجموعه من معارفه وهم رجال أعمال فرنسيين، وحدث هذا في فيلا واحد منهم من طراز رومانتيكي عتيق،و قد اعددت نفسي لهذه التجربه بمشاهده العديد من أفلام البورنو المتعلقه بالنيك الجماعي حتي في الآخر قمت بإعداد منهج كامل لما سأقوم بممارسته مع هذه الباقه من الرجال، وفي يومها ارتديت فستان أزرق مغري ومن تحته لنجري أسود مثير، وعند نهايه الجلسه كان كل شيء مخلوع من علي وكان شكلي آخر بهدله وقد تهتك كسي وطيزي وأصبح كل جزء من جسمي ملزق ببواقي سائلهم المنوي الذي جابوه علي وجهي وبزازي وفي داخل كسي وفمي وطيزي، وحصل زوجي علي مجموعه جيده من الصور للذكره، وكان أثناء ألتصوير يفرق زبره حتي جاب هو الآخر عده مرات، وفي الآخر انصرفت كالمومس المهانه والممزقه العرض والكرامه ولكن في قمه النشوة والهياج الجنسي سأعرض عليكم هذه الصور في مجموعات ومع بعض التعليق والشرح، والتعبير عما كان يدور وقتها بفكري وعما كنت أحس به جسدياً وجنسياً وعما كان يشعر به زوجي وما كانت تعليقاته أثناء ما كنت أتناك أمامه، ولكن لن استمر بالعرض إلا إذا رأيت منكم اجتذاب للموضوع في صوره تعليقات وأنا لا أقصد تعليقات بالشكر فقط ولكن أريد أن احصل منكم عن ارائكم بما حدث وما ظنكم بي وبزوجي مع العلم أن الجنس بيننا منذ هذه التجربه أصبح في قمه الإثاره والمتعه

هناك 3 تعليقات:

  1. انا انسان اعشق الجنس ولكن عمري مابتذكر اعمل متل جوزك وانتي انسانه وافقتي اتجربي هيك تجربه ولو كانت شباب اتنين افضل من ايكونوا اكتر وللعلم انا نفسي اجرب متعه جنس جماعي انا وبنتين واذا حبيتي تحكي عن قصتك فأنا بنتظرك وهذا رقم الواتس. بتاعي 00962776436011

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف