تابعنى

السبت، 10 أغسطس 2013

ناهد

هذه قصة جديدة واقعية حصلت معي مع بداية هذه السنة يسكن في بناياتنا في الطابق الاخير خمسيني كان يعيش في احدى الدول الاجنبية و بعد ان حصلت معه مشاكل مع زوجته هناك تركها هي و اولاده و عاد الى لبنان و فتح محل لبيع قطع السيارات و لوازمها و تزوج من فتاة في الثلاثينيات من عمرها كان جاري هذا انطوائي لا يحب ان يختلط باحد ليس بينه و بين سكان البناية اي اجتماعيات لا يزور احد و لا احد يزوره و هذا ما فرضه على زوجته ايضا فلم تكن تخرج من البيت الا لزيارة شقيقها الذي يسكن في نفس الشارع و كان على زوجة اخوها او ابنها ان ياتي لاصطحابها و هو من يقوم باعادتها للبيت و زوجته هذه لم تقبل به الا لتبتعد عن بيت شقيقها الذي كانت تسكن فيه بعد وفاة اهلها كانت نحيفة جمالها عادي خجولة كثيرا قليلة الكلام في يوم من الايام التقيتها في المصعد و عيونها غارقة في الدموع سالتها خير يا جارة فيه شي ؟ قالت لا اببدا و في يوم شتوي ماطر و بينما كنت انتظر المصعد سمعتها تنادي بالانترفون على ابو فادي بواب العمارة و كنت قدر ارسلته للسوق ليشتري لي بعض الحاجات اقتربت انا من الانترفون و قلت لها ابو فادي سيتاخر شوية خير يا جارة ؟؟ لازمك شي ؟؟؟ سكتت شوية قالت عندي مشكلة كهرباء في البيت و مش عارفة شو اعمل ؟؟؟ قلت لها حضرتك في اي طابق ؟؟؟ قالت الاخير عرفت عندها انها جارتي ناهد زوجة الخمسيني صعدت اليها و قرعت الباب فتحت الباب و هي مرتبكة قلت لها خير ؟؟؟ قالت لي علبة مفاتيح الكهرباء يتصاعد منها دخان خفيف و رائحة حريق دخلت دون استئذان و قلت لها اين ؟ اخذتني الى المطبخ لاجد ماس كهربائي بسيط فصلت الكهرباء عن المطبخ وقلت لها ساصلحه لك صرخت بعفوية لا لا لا اتركه كما هو مصيبة قلت لها لما لا مسالته بسيطة جدا ارتبكت و قالت لما يرجع زوجي يتصرف قلت لها لما لا سكتت شوية قالت انت لا تعرف زوجي ستحصل مصيبة لو عرف انك دخلت البيت اصلا و بدات بالبكاء قلت لها انا اسف و خرجت و مشت هي خلفي و تقول لي لا تفهمني غلط الموضوع معقد قلت لها على كل حال لو لزمك اي شي انا في الخدمة و هذا رقم تليفوني بعدها عندما التقيها كانت تبتسم لي بخجل و انا ابادلها الابتسامة و في يوم من الايام رن هاتفي لاجد رقم غريب رديت واذا بصوت انثى مرتبك قالت انا ناهد جارتك قلت لها اهلا و سهلا قالت اتمنى اني لا ازعجك باتصالي قلت لها بالعكس قالت لي بصراحة اكاد انفجر و انا بحاجة لمن يسمعني قلت لها انا معك و بدات تحكي لي قصتها و معانتها مع زوجها فهو رجل بخيل جدا و انطوائي و الانكى من كل ذلك يتعامل معها على انها شيء من اثاث البيت ليس الا فهو يخرج من البيت كل يوم مع الساعة الثامنة صباحا الى محله يعود وقت الغداء يرتاح لساعة و من ثم الى العمل مجددا حتى الخامسة مساء يعود الى البيت يستحم و يتعشى يشاهد برامج سياسية مملة و من ثم ينام و يوم الاحد يبقى نائم حتى الظهر نفس الروتين القاتل يوميا يتصل كل يوم اكثر من خمس مرات على الهاتف الثابت ليطمـن عليها لكن هي تعرف ان اتصاله ليتأكد انها في البيت فقط و ليس ليطمأن عليها تكررت الاتصالات و اصبحنا قريبين من بعض كثيرا و في يوم اتصلت و هي تبكي عرفت ان زوجها ضربها و ذهب للعمل قلت لها انا قادم اليك عارضت و مانعت لكني اصريت و صعدت اليها فتحت الباب و دخلت لاجد عينها متورمة و اثار دماء على فمها و احمرار على يدها قلت لها هذا حيوان سادي انهارت بالبكاء و ارتمت في حضني اجلستها و بدات بمسح دموعها و مسح الدماء عن فمها و تهدئتها و احضرت ثلج لامنع الورم وبدات اهدئها و هي في حضني دون شعور مني و منها قبلتها على فمها دفعتني لكتي استمريت مانعت قليلا لكنها رضخت و بدات هي بتقبيلي بطريقة جنونية حملتها و مشيت بها الى غرفىة النوم و تعريت و عريتها صدر صغير حلمات منتصبة كس جميل عليه شعر صغير من كتر ما كنا مثارين لم نكن نقول اي كلمة غرزت زبي في كسها و صرخت بقوة كانها اول مرة لها و بدات ادخله و اخرجه و انا اعصر صدرها و امص شفايفها و باقل من 10 دقائق بدات بقذب المني على صدرها و هي ترتعش و تتنفس بقوة ارتميت بجانبها و حضنت راسها قالت لي ارجوك اذهب قمت البس ملابسي طبعت قبلة على راسها و غادرت بيتها بعد ساعتين اتصلت بي و قالت لي لا اعرف ماذا حصل لي و كيف قبلت لن يتكرر هذا الامر ثانية ارجوك هدائتها و بدات تكلمني عن حياتها الجنسية زوجها مصاب بالسكري و سبق و اجرى عملية القلب المفتوح و هو لم يتمكن منها ليلة الدخلة الا بعد ان اعتمد على المنشطات الجنسية و مع ذلك فض بكارتها بعد جهد جهيد و بعد ان كاد يغمى عليه و من يومها الجنس بالنسبة له عبارة عن الملامسة و التقبيل و يقوم بادخال صباعه في كسها و تتظاهر هي بالرعشة حتى ترضي غروره و يتركها انتظرت عندما غادر زوجها بعد الغداء و صعدت اليها مانعت في البداية ان تسمح لي بالدخول لكنها لم تسطع ان تقاوم اكثر دخلت و اقفلت الباب قالت لي انا خائفة قلت لها لا تخافي الحمار اللي عندك في الشغل معنا اكثر من اربع ساعات و حضنتها و بدأت بتقبيلها و قلت لها المرة الماضية كانت سريعة اليوم ساطفىء عطش كسك وارتخت بين يدي و دخلنا غرفة النوم و انا اغرقها بالقبلات و العناق و انا اتحسس صدرها من فوق عبائتها و اشعر بدقات قلبها تتسارع و زبي يكاد يمزق بنطلوني سحبته من البنطلون و بدات اضغط به على كسها من خلف ملابسها انزلتها اليه و بدات تداعبه و هو منتصب حالحديد و وجدت فيه تعويض عن قضيب زوجها المترهل و بدات تمصه بجنون و تمرره على وجهها و رقبتها قلت لها لا تستعجلي عندنا الكثير لنفعله انزلت لي البنطلون و انا رفعت لها عبائتها و خلعت لها الكيلوت و بدات بمص كسها الجميل و هي ترتجف ثم عريتها و بدانا نغرق بالقبلات و الاهات و عصر الصدر و لحس الكس و مص الزب بدون توقف وضعت الواقي و بدات بنياكتها بقوة بالطريقة الكلاسيكية رجليها على كتفي و عيني في عينها و بدات حركتي تتسارع و هي تنتفض تحتي مع كل حركة و لما ترتعش تبدأ بعض يدها كان سائلها يغرق زبي مع كل دخول و خروج و صوت الارتطام يزيد من حرارة الجو و هي تصرخ اسرع اسرع اه اه ممممممممم رح جن حبيبي بسرعة و عندما اوشكت ان انزل سحبت زبي و خلعت الواقي و اقتربت من فمها و بدات اتزل زخات المني على وجهها و في فمها و شعرها مسكته و بدات بمصه حتى لم يبقى فيه شيء كانت غارقة بالعرق و حرارة جسمها تذيب الجليد قالت لي لنذهب و نغتسل في الحمام جلسنا في المياه الساخنة و بدانا نتبادل القبلات وقفت و رفعتها لتقف قلت لها استديري اعطتني ظهرها حنيتها امامي و امسكت هي بحنفية المياه مؤخرتها النحيفة مرتفعة امامي و فتحت طيزها الزهرية اللون و بدات اداعبها بلساني و اقبلها و هي تقول لي ماذا تفعل ؟؟؟ لا لا ليس من هنا بليزززززززززز لا احب ذلك عيب بدات بادخال اصبعي فيها و هي تقول لي عم توجعني بليز لا اتحمل داعبة الفتحة شوية بزبي لكن امام اصرارها توقفت و قلت لها نتركها لوقت اخر و وجهت زبي نحو كسها و غرزته فيه و بدات انيكها من الخلف بقوة و بسرعة و هي تصرخ اه اه اه صوت الارتطام بوجود الماء و الصابون كان قويا و هي مستمرة نيك نيك نيك اسرع اسرع اااااااااااااااااااااااااااااااه سحبت زبي و بدات اقذف على مؤخرتها و ظهرها منذ شهر و الى يومنا هذا و انا و ناهد نلتقي مرتين و ثلاث مرات اسبوعيا اعاشرها مرتين في كل مرة كاني انا زوجها هو يذهب الى عمله و انا اصعد الى عملي في كل مرة امارس معها بوضعية جديدة و اشبع عطش كسها و حتى الان هي تمانع و ترفض ان ادخله في مؤخرتها القاكم قريبا و انتظر تعليقاتكم و اقتراحاتكم لو تحبو امارس معها شي محدد.

هناك تعليق واحد:

  1. SEX DATING IN YOUR CITY!
    Just register, fill out the form and the system automatically
    will give out people on your interests who want that you wrote to them:
    http://bestxxxgo.my1.ru

    ردحذف